نادين نسيب نجيم… الرقم الصعب
عبر الشاشة

نادين نسيب نجيم… الرقم الصعب

لا يختلف اثنان ان ملكة جمال لبنان السابقة, نادين نسيب نجيم استطاعت عبر السنوات القليلة الماضية أن تحفر اسمها عميقاً في قلب الدراما الرمضانية, معتمدة على ذكائها وحُسن خياراتها للعب أدوار أعطتها كثيراً من روحها وشغفها واجتهادها. تُثبت الممثلة اللبنانية كل عام قدراتها التمثيلية العالية, مما جعلها تتحوّل الى رقم صعب، تحجز مكاناً خاصاً لها … إقرأ المزيد

قيّم هذا:

جردة عام 2016
مراجعات كتب وروايات / يومياتٌ لم تكتمل / أجمل ما قرأت / عبر الشاشة

جردة عام 2016

أوشك عام 2016 على الانتهاء, ولا بد من الجردة السنوية التي نجربها جميعاً كل عام, مع كل ما حملته هذه السنة من خيبات وأفراح, اكتشافات وحب كبير عشناه وعاشناه, هنا قائمة بأبرز المحطات المضيئة لعام 2016: لهون وبس – هشام حداد: من ابرز الاكتشافات بالنسبة لي هذا العام, برنامج أسبوعي ساخر, يُبث كل ليلة ثلاثاء … إقرأ المزيد

قيّم هذا:

إشكاليات / تاء التأنيث / عبر الشاشة

جلسات نسائية

قبل بداية شهر رمضان بدأ عرض الاعلان الترويجي للمسلسلات التي سوف يتم عرضها خلال الشهر الفضيل وكان بين الاعلانات ترويج لمسلسل يحمل عنوان “جلسات نسائية” تظهر فيه مجموعة من الممثلات السوريات القديرات اللاتي تابعنا أعمالهن طوال السنوات الماضية ان كان في رمضان أم في مواقيت أخرى, هذه الأسماء جعلتني أترقّب بداية البرمجة في رمضان كي … إقرأ المزيد

قيّم هذا:

فيروز جارة القمر / مشاركاتي في منتدى صوتك / خارج السرب / رحبانيات زيادية / عبر الشاشة

بانوراما فنية – 2010

من الأحداث الفنية لعام 2010 التي تستحق الذكر حسب رأيي هي: قضية أبناء منصور الرحباني مع السيدة فيروز والحرب التي يخوضونها من أجل اسكات صوتها ومنعها من الغناء بدون اذن مسبق منهم! لكن الردّ المدوي من محبي وعشّاق السيدة فيروز جاء سريعاً من خلال حفلتي البيال التي أقامتها السيدة فيروز بعد غياب سنوات عن الحفلات, … إقرأ المزيد

قيّم هذا:

عبر الشاشة

عيلة متعوب عليها!

لا أعرف كم منكم\ن تابع مسلسل “عيلة متعوب عليها” التي تُعرض على شاشة ال Mtv اللبنانية. وان كنتم لم تشاهدوا اي حلقة منه فأنصحكم بعدم متابعته! مسلسل فاشل بكل المقاييس, قصة سخيفة, مملّة, لا تستحق أن تُعرض على التلفزيون, ربما هي تصح ان تكون رواية يتناقلها الاصدقاء بين بعضهم البعض في أوقات الفراغ حين يستبد … إقرأ المزيد

قيّم هذا: