فلسطين تستحق الحياة / مراجعات كتب وروايات / أجمل ما قرأت

غسان كنفاني, 42 عاماً من الحضور

الكاتب والروائي الفلسطيني غسان كنفاني

الكاتب والروائي الفلسطيني غسان كنفاني

تُصادف اليوم ذكرى استشهاد الكاتب والروائي غسان كنفاني في الثامن من تموز عام 1972, ويُعتبر كنفاني الذي وُلد في عكا في نيسان من العام 1936, من ابرز الكتّاب الفلسطينيين الذين كرّسوا كتاباتهم في خدمة القضية الفلسطينية, حيث تمحورت رواياته حول الفلسطينيين وفلسطين في مراحل تاريخية مختلفة.

لقد ترجمت اعماله الى معظم اللغات الغربية: الانكليزية، الايطالية، الاسبانية، الدانماركية والالمانية والفرنسية, وحولت بعض الاعمال القصصية الى نصوص مسرحية واذاعية, ولعل رواية “عائد الى حيفا” تُعد أبرز روايات غسان كنفاني, والتي حُوّلت الى عمل تلفزيوني جسّد معاناة الفلسطينيين منذ النكبة في العام 1948. ولقد أثّر كنفاني من خلال كتاباته في نفوس كل من قرأ أعماله, وكل من يتعرّف الى الحياة الثقافية الفلسطينية, لا بد وأن يُدرك مدى أهمية كنفاني في الوجود الثقافي والروائي تحديداً. وتُسلط كل رواية من رواياته على كل تفصيل في الحياة الفلسطينية الواقعة بطبيعة الحال تحت سلطة الاحتلال الاسرائيلي.

وعلى الرغم من مرور 42 عاماً على استشهاد غسان كنفاني, الا أن آثاره وأعماله تُعد دليلاً حياً على بقائه في ذاكرة كل من يطّلع على الكتابات الفلسطينية, اذ انه ليس مجرد اسم, بل جزء من تاريخ فلسطين, وشاهدٌ على نكبتها.

هنا الروايات والقصص التي كتبها كنفاني:

أم سعد

شيءٌ لا يذهب

القميص المسروق

القبعة والنبي

فارس فارس

عائد الى حيفا

مجموعة قصص

ما تبقى لكم

الشيء الآخر

أرض البرتقال الحزين

رجال في الشمس

موت سرير رقم 12

عن الرجال والبنادق

عالم ليس لنا

رسائل غسان كنفاني الى غادة السمان

 

Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s