مواضيعي في موقع العربي / عروبية الهوى

في ذكرى التحرير… نظرة على أحوال الجزائر الثقافية

ثورة نوفمبر, الجزائر, ثورة شعبية, مقاومة, الاحتلال الفرنسي

ثورة نوفمبر

نادين عيسى

يُصادف اليوم ذكرى ثورة التحرير الجزائرية ضد الاحتلال الفرنسي الذي استمر منذ عام 1830 حتى العام 1962, هذا الاحتلال الذي واجه مقاومة جزائرية شعبية باستمرار, نظراً لرفض هذا الاحتلال الذي, دون شك, ترك أثراً في الحياة الجزائرية الثقافية, بدءاً باللغة وصولاً الى التعليم.

قادة زاوي, صحافي ومدون جزائري, يعمل كرئيس للقسم الثقافي في جريدة المقام الجزائرية, لديه مدونتان, الأولى تحمل عنوان خربشة والثانية مختصة بالكتب والقراءة اسمها قرأت لك. أجرينا الحوار مع قادة بصفته أحد أبرز الوجوه الشبابية في الجزائر اليوم, يولي اهتماماً كبيراً بتاريخ بلده, رغم انه لا يحدّد أي وجه هو الذي يجعله مهتماً بتاريخ الجزائر, لكنه يبحث عن الكثير مما مرّت به بلادنا في جميع الحقبات.

 

·       حقبة تحرير الجزائر من الاحتلال الفرنسي ومانتج عنها كيف تجدها من خلال ما قرأته عنها او سمعته من المثقفين الذينعايشوا تلك المرحلة؟

كشاب جزائري لا تختلف رؤيتيللثورة الجزائريةعما يعتقده الكل، جزائريين كانوا أو كل من يؤمن بحرية الشعوب، أن الثورةجاءت لرد ظلم وطغيان استمر ازيد من قرن ونيف من الزمن. في الجزائر قد لايخلو بيت من شهيد سقط دفاعا عن الجزائر خلال تلك الثورة او من مجاهدينخصوصا من كبار السن، انا تربيت على حكايات وقصص ترويها جداتي عن ما حدث لهممن قبل الفرنسيين، أمورا بشعة وغيرإنسانية ارتكبت في حقهم، رغم ذلكاستطاعوا تحرير البلاد.. الثورة الجزائرية من المكتسبات المهمة التي نفخربها في هذا البلد.

 

·       هل أثّر الاحتلال الفرنسي على الجزائر وحياة الجزائريين لا سيما الثقافية منها؟ (اللغة – العادات والتقاليد – المفاهيم الاجتماعية)

بطبيعة الحال، خصوصا ما تعلق باللغة وعقليتناكجزائريين، يصفنا البعض بأننا أقرب إلى الأوروبيين في التفكير منا إلىغيرنا من الأشقاء العرب، وهذا مرده إلى تاثير الثقافة الفرنسية علىالمجتمع، لكن ذلك لم يكن بنية فرنسية في إنتاج شعب مثقف، بل العكس، ففرنساعاثت فسادا في الجزائر لتنتج شعبا جاهلا اميا وهو ما نجحت فيه الى حد ما،لكنها لم تنجح في ان تسلخه عن هويته الاسلامية. اما التأثير فكان بحكمالتواصل الذي كان ينتج على جميع المستويات والاصعدة على الرغم من انه كانبين انسان محتل وانسان خاضع للاحتلال.

 

·       تأثير الثقافة الفرنسية وصل الى حد التحدث باللغةالفرنسية وكأنها اللغة الأم, ألا تجد في هذا الأمر خلق صراعاً لدى المواطن العربي بين الانتماء الى ثقافة بلاده أو الى ثقافة المحتل؟

ان كنت ساتحدث عنالجزائر بالخصوص، فالنسبة الينا هناك جانبان لتحليل واقع اللغة الفرنسية فيالجزائر. الجانب الاول متعلق باللغة الفرنسية كونها مكون من مكونات اللسانالجزائري، ليس لدينا اختلاف في الجزائر انه بغض النظر عن الاستعمارالفرنسي فان اللغة الفرنسية اصبحت تمثل مكتسبا وواقعاً اجتماعياً وثقافي حتمي،لا يمكن بأي حال من الاحوال مثلا فصل اللغة الفرنسية عن اللهجة الجزائرية, من هذا الجانب ليست اللغة الفرنسية على اللسان الجزائري كاللغة الانجليزيةعلى اللسان اللبناني مثلا، ان كانت الثانية مهما استعملت تبقى لغة اجنبية،في الجزائر لا تعتبر كذلك. ينطق الجزائري في حديثه اليومي ربما مئاتالكلمات باللغة الفرنسية ويخلطها بكلمات عربية لتشكل لديه لغة (ان صحتسميتها بذلك) ثالثة، هي مكوّن لغوي جديد.

اما الجانب الثاني، فغيرذلك تماما ويتعلق بمرتبة اللغة العربية امام اللغة الفرنسية في مستوياتاعلى وارقى، في الجانب الثقافي او السياسي مثلا، ومشكلة التعريب (فيالجزائر اغلبية الادارات تتعامل باللغة الفرنسية، مثلا نظام التعليم والصحةوقطاع الخدمات)، ليس هناك اهتمام جاد باللغة العربية مقارنة باللغةالفرنسية (هناك مسؤولون جزائريون كبار، من بينهم وزراء يتحدثون اللغةالفرنسية في تصريحاتهم). من هذا الجانب يكمن الخطر، أن اللغة العربية يتماقصائها رغم انها اللغة الرسمية الاولى.

·       انت كمثقف جزائري تهتم بالتدوين كيف ترى الحل لهذه المعضلة الخطيرة؟

انا لا اعتبرني مثقفا (اصلا يخيفني هذا الوصف)، لكنني كصحفي ومدون، الحل بالنسبة ليسياسي بالدرجة الاولى، هناكهيمنة فرنكفونية على قطاع الادارة في الجزائر. مشروع التعريب (بدأه الرئيسالراحل الهواري بومدين قبل أن يتوقف في السبعينيات), يجب أن ينفّذ، ويفتحالمجال للغة العربية كي تأخذ حقها في عملية البناء وتكرّس في نظام التعليموباقي القطاعات الحساسة.

·       قصدت بسؤالي, من خلال مدونتك, بما أنها مقروءة, لا بد أن يكون لها تأثير على المتابعين, ألا تظن أنه منواجبك ومن مسؤولياتك تصويب النظر على هذا الموضوع وبالتالي محاولة ايجادحلول له عبر نشر الثقافة والمفاهيم الجزائرية؟

فكرت في ذلك، لكن الكثيرين لا يعتبرون ذلك مشكلا في حدذاته، كون اللغة الفرنسية لها منزلتها الكبيرة في بعض المجالات, لكن احاولقدر استطاعتي أن ادوّن بالعربية واقرّب هذه اللغة الجميلة من القارئالجزائري.

 

·       اضافة الى مشكلة اللغة, ما هي المعضلات الثقافية الاخرى التي قد تعتبرها بحاجة الى معالجات سريعة؟

اظن ان هناك الكثير مما يحتاج الى معالجة وتطبيب، لااخفيك بما اني قارئ شغوف للكتب، انه يؤلمني حال الكتاب في الجزائر، هذاالاخير الذي يعاني ايما معاناة, أضيفي الى ذلك اننا بحاجة الى انفتاح ثقافيعلى المشرق، وتطليق الانفتاح الثقافي على فرنسا بعض الوقت.

 

·       تعتبر الثقافية الجزائرية بعيدة اليوم عن الجو الثقافي المشرقي؟ولماذا؟

اظنها بعيدة كغيرها من المجالات الاخرى كالاقتصاد مثلا,  وربما لا استطيع ان احدّد سببا واحدا لذلك، هناك العديد من العوامل المتداخلة معبعضها البعض، خصوصا ما يتعلق منها بالتاريخ. يربطنا تاريخ كبير بفرنسا،العلاقات التاريخية والثقافية والاقتصادية كلها مع فرنسا والدول الاوروبية،ومع دول المغرب العربي، اما دول المشرق فتبدو بعيدة جدا.

 

·       كلمة أخيرة للجزائر في ذكرى تحرير الجزائر

اتمنى فقط في ذكرى الثورة التحريرية ان نصنع غداً افضلللجزائر، غداً نستذكر فيه ما مر بنا وما واجهناه من ظلم وطغيان، وكذا أملا فيأن تتقارب الثقافات العربية في ما بينها البين بعيدا عن الحساساتالسياسية.

 

·       شكرا لهذا الحوار الذي فتح أمامنا آفاقاً لحوارات مستقبلية معك… وكل الخير للجزائر وأهلها

الشكر الكبير لك صديقتي العزيزة، سعدت بالحديث اليك.

نُشر في موقع العربي

7 thoughts on “في ذكرى التحرير… نظرة على أحوال الجزائر الثقافية

  1. اٍلتفاتة متألقة يا نادين ,,,كعادتك ..
    يبقى هذا اليوم حدثا لا يمر مرور الايام العادية ، فهو عرس تحتفي به الجزائر كذكرى نيل الاستقلال و الحرية التي كانت بخروج المستعمر لا حضارته و لا لغته و لكن مازال فينا حرب على اي شئ يلمس اسلامنا،عربيتنا، و توحدنا…

  2. رحم الله هوارى بومدين – أنا أخوكى من مصر ولطالما أحببت هذا الرجل فقد كان نعم القائد ولا ننسى مواقفه أبداً.
    جزاك الله خيراً على هذا الموضوع.

  3. اريد جهود الحركة الوطنية اتجاه التحرر العربي

    000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000

  4. الاستعمار شقين عسكري وثقافي . اما وقد استقلت االجزائر عسكريا . ان لها ان تستقل ثقافيا

Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s