يومياتٌ لم تكتمل

“سكون” رسالة حب

سكون, مجلة الكترونية, نادين عيسى, مواضيع, مقالات, تحقيقات

الشهر الماضي, كان آخر مقال يُنشر لي على صفحات مجلة سكون الالكترونية, بعد خمسة أشهر من التعاون كسكرتيرة تحرير وكاتبة. دخلتُ الى هذا العالم بالصدفة, بعد مبادرة من صديقتي رنا جوني التي كانت قد بدأت مشوارها مع سكون منذ بدايتها. تواصلتُ بعدها مع صاحبة وأحد مؤسسي المجلة ناهلة سلامة التي وضعت منذ اليوم الأول كل امكاناتها والتسهيلات الممكنة كي أخطّ أول حرف خارج مدونتي. وهكذا بدأ مشواري الصحافي. ولكن لماذا هذه الرسالة؟ وقد يسأل أحدكم هل كل من يخرج من مؤسسة احتوته وساعدته على تطوير مهاراته عليه أن يخطّ رسالة شكر ومحبة؟ والجواب في حالتي… نعم!

دعوني أخبركم قصتي! كان قد مضى على حصولي على شهادة دبلوم التاريخ حوالي الأربع سنوات, وسنتين أو أكثر على التحاقي باختصاص ادارة الأعمال, بعد العديد من الدورات في اللغة الانكليزية والكومبيوتر والفوتوشوب. رغم كل هذا لم أستطع الحصول على مهنة, أي مهنة, وأعترف أن متطلباتي كانت غير سهلة, فقد كنتُ أرفض على الدوام حصولي على عمل بناء على واسطة, والمضحك المبكي أنني في المرتين التي قبلتُ فيهما غضّ النظر عن هذا الموضوع لم يفلح الأمر! مكثتُ في البيت لسنوات, كفرتُ بالبلد والدولة والوطن, حتى صحتي ساءت!

بعد هذا الضياع الذي كنتُ أتخبّط به, خطّ القدر لي الـ”سكون”, وهي لا تشبه السكون في شيء, بل حركة دائمة وبحثٌ متواصل عن الأفضل. آمنت برسالة المجلة الالكترونية التي تقول بالتفرّد وتقديم المتميّز, عملتُ بكل جهدي كي أنمّي قدراتي ومهاراتي في الكتابة, سعيتُ دوماً كي أقدّم أفضل صياغة ممكنة. خلال عملي في سكون ومع فريق عملها, خمسة عشر موضوعاً يتراوح بين المقالات والتحقيقات واللقاءات. لذلك كله, وجب عليّ تقديم الشكر والمحبة لمن سهّل لي الدرب, وفتح باب الصحافة الواسع أمام ناظري, وفسح لي المجال كي أتعرّف الى أشخاص جدد في حياتي, وبالطبع أرشدني الى الكتابة الرشيقة!

لمن يود الاطلاع هنا مقالاتي في مجلة سكون:

التدوني الالكتروني… فضاءٌ حرّ للشباب العربي

أخبار الفن والفنانين: جولة عامة لعام 2012

الحركة الثقافية في النبطية: دمجٌ للفئة الشابة مع أقطاب الفن والأدب

بين الفن والاعلام… عارضات أزياء!

لقاء مع الكاتب طوني صغبيني حول كتابه “الأزمة الأخيرة”

لقاء مع الكاتب سليم اللوزي حول روايته “ذبائح ملونة”

لقاء مع الكاتب هاني نعيم حول روايته “غرافيتي الانتفاضات”

العنف ضد المرأة: ماذا عن دور الأهل؟

اضغط “لايك” واضمن الجنة

سرطان الثدي: نساء بين انتصارات وهزائم

لبنان… موعدٌ دائم مع الموت

“جرائم شرف” المجتمع الشرقي

هذا الزياد الرحباني لي, لنا

أبعد من ويكيليكس

“براءة المسلمين” بين الفعل ورد الفعل

2 thoughts on ““سكون” رسالة حب

  1. كل المحبة و التقدير لك صديقتي و انشالله بالنجاح الدائم و أن تحققي كل ما تحلمين به ، وشكراً لكل ما قدمته ل سكون من جهد و مشاركة و حب –
    ناهلة سلامة

Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s