أجمل ما قرأت

هوامش (4) – طلال سلمان

حكاية/أن تعيش الحب مرتين
قالت هاوية الكتابة التي احترفت الحب وهي تمد يدها بروايتها الجديدة: عشقت قبل الحرب واحداً، ولكنني عشقت خلال الحرب ألفاً. لا يمكن مواجهة الحرب إلا بالحب. ليس أمتع من ان تقهر خوفك من القذائف والعبوات الناسفة ورصاص القناص بدفن ذاتك في أحضان حبيبك..
لم يعلق، فنهرته قائلة: لكأنك لم تعرف الحب! لعلك كنت مشغولاً بوصف الحرب من خارجها. لعلك كنت مشغولا بضحايا الحرب فلم تنتبه إلى أنك بين أولئك الضحايا! كيف استطعت ان تتحمل قسوة الآخرين الذين صاروا وحوشاً من دون ان تفتح قلبك حديقة ورد للعشاق الذين كنت تلاقيهم مع انبثاق الفجر في البيت المحروس بالأنفاس المحترقة شوقاً؟!
حاول ان يتكلم لكنها سبقته لتضيف: لست منهم، أولئك الوحوش، ولست منا، نحن الذين قهرنا الموت بالحب. وقفت على الحد الجارح بين الغياب المفجع وآهات الوجع المنشي، فصرت الرواية وأنت أنت الراوية لمآسي الآخرين… لكن هؤلاء الآخرين كانوا عشاقاً وأحباباً يذوب همسهم شعراً. وكان لهم عاشقات وحبيبات داخل دائرة النار. ولعلهم حين اندفعوا يقاتلون قد توهموا أنهم قادرون على صد الموت عن التهام الحب، فراحوا يطلقون زغردات رشاشاتهم لحماية الهمس الحميم. ألست تحفظ قصائد بعض من انتصروا على الحرب بغيابهم فيها؟ ألم تقرأ روائع القصص التي كتبوها ثم وضع القتلة خواتيمها؟ هل تأملت ابتسامة الشهيد؟ ألم تقرأ فيها اسم حبيبته؟ أما أنا فلا تعنيني الكتابة.. كان يعنيني ان أطرز اسمي على شفتي حبيبي وكأنها آخر قبلاتي.. كان يعنيني ان يكون وجهه آخر ما أغمض عليه عيني لو ان الرصاص أخطأه فأصابني.
خيم الصمت لحظة، فقطعته وهي تقف لتنصرف، قالت: أعظم الحب ان تعيشه مرتين، في الحضور وفي الغياب حيث تتوحد مع من انزرع فيك ودفن النسيان.
تجمد في وحدته ذاهلاً، ثم استفاق وقد رفت عليه فروع عاشقة انتصرت به على الحرب، ثم أخذته إلى الانتصار على ذاته..
مــن أقــوال نســمة
قال لي «نسمة» الذي لم تعرف له مهنة إلا الحب:
ـ حدثتني عجوز عن حبيبها الذي غاب. بدأت بأسلوب الحكاية ثم رق صوتها فصار همساً ثم انقلب هسيساً. وحين رأت الدموع في عيني هتفت بفرح: أنت عاشق يا بني.
وأغمضت عيني حتى لا تقرأ ملامح حبيبي.

As-Safir Newspaper – طلال سلمان: هوامش.

Enhanced by Zemanta

Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s