مقالاتي في مجلة سكون / إشكاليات / خربشات وطنية / عبر الشاشة

لبنان… موعدٌ دائم مع الموت

نادين عيسى

أهلاً بكم في لبنان!

لن أبدأ مقالي باللازمة المتكررة في كل مرة يحدث انفجار في منطقة من المناطق اللبنانية بأن مسلسل الانفجار عاد من جديد, لأن المسلسل لم ينتهي ليبدأ. لبنان على موعد دائم مع الموت والخراب, مع مشاهد الدمار وروائح الكراهية. منذ بضعة أسابيع كانت طرقات لبنان مقطوعة بالاطارات المحترقة, هل نسيتم؟ طبعاً, لن نستطيع أن ننسى لأنه في كل مرة نحاول اقناع أنفسنا أن الوضع بات آمناً, يأتي حادثٌ ما ليسخر منا وليمنعنا من أن نحلم بالأمان! كم مرة خرجنا من بيوتنا صباحاً آملين أن يبقى الوضع هادئاً حتى نعود الى منازلنا سالمين؟ كم مرة صادفنا في طريقنا اطارات مشتعلة وأناس غاضبون دون أن نفهم لماذا؟!

بتنا كبش محرقة للسياسيين, ولتصفية الحسابات السياسية, بتنا معرضين في كل لحظة أن نخسر أحد من عائلتنا أو اقاربنا أو أصدقائنا او حتى جيراننا. حتى بيوتنا لم تسلم من الحقد والكراهية السياسية! في كل الانفجارات التي حصلت في لبنان, ذهب آلاف الضحايا استشهاداً وجرحاً, من دون أي ذنب, الا لأنهم يقطنون المنطقة المستهدفة بالانفجار أو لمرورهم بالصدفة من هناك! كم من بيوتٍ دُمرت ولم يعد لأصحابها مأوىً فقط لأن ذاك “المجرم” الذي قرر تصفية حساباته السياسية لم يأبه أن هؤلاء قد يكونوا مرضى أو عاجزين أو حتى فقراء لا يملكون الأموال التي تؤهلهم لشراء أو استئجار منزل آخر.

إلى متى سيبقى قرار الموت رخيصاً الى هذا الحد؟! لما علينا دوماً أن ندفع ثمناً لم نختره أصلا؟!

نُشرت في مجلة سكون الالكترونية

Advertisements

Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s