إشكاليات / خربشات وطنية / عبر الشاشة

فـلتُسقطوا عني جواز السفر!

الويل لوطنٍ يغتال مواطنيه!

الويل لوطنٍ يغتال مواطنيه!

بعد كل ما حدث ويحدث وسوف يحدث, وبعد أن أصبحت العمالة للعدو وجهة نظر مع فترة حُكُم تخفيفية, وبعد أن سادت العصبيات الطائفية والمذهبية حيث بات كل من يشعر أن موقفه بدأ يضعف في السياسة يلجأ الى استثارة الغرائز لدى جمهوره, وحين يصبح نقل البندقية من كتفٍ الى آخر أمراً عادياً في السياسة حيث تغيب المبادئ والمعايير الواضحة, وحين يسود منطق “عفا الله عمّا مضى” بعد كل خضّة أمنية في البلد حيث تصبح المصلحة فوق كل اعتبار والزعيم السياسي والطائفي هو الخلاص… أُعلن استقالتي من هذا المُسمّى “وطن”…!

بعد كل الويلات التي مرّ بها لبنان ولا يزال, والطبقة الفقيرة الآخذة في الانتشار أكثر وأكثر, اضافة الى الغلاء المستفحل لأسعار المواد الغذائية والأولية, ناهيك عن الفساد والواسطات وانعدام فرص العمل, ورغم المحاولات الخجولة التي قمنا بها السنة الماضية من أجل اسقاط النظام الطائفي في لبنان (مراجعة الروابط أدناه) ومحاولة أتباع النظام الطائفي عرقلتها لخوفهم من المسّ بزعمائهم الطائفيين!! والنظام لا زال صامداً والشعب غارقٌ في كبوته… لكل هذا أُعلن استقالتي من هذا المُسمّى “وطن”…!

لطالما حملت أغنيات بعض المطربين والمطربات اللبنانيين واللبنانيات معاني الشوق الى الوطن, ولطالما حضّت المهاجرين والمغتربين اللبنانيين للعودة الى أرض الوطن وكأن الهجرة خيانة لمفهوم الوطن! وكأن السفر للخارج من أجل ايجاد فرصة عمل لائقة تعبّر عن كراهية ما لحدود جغرافية لم نخترها يوماً… دوماً المغترب مذنب في نظر البعض لأنه حزم أمتعته ورحل دون أن يسأل أو يفكّر بالعودة!!! هذه أفكار بالية لا سيما في بلدٍ كـ لبنان حيث الأحلام تُغتال مئة مرة في اليوم, والطموحات تُغتصب عند كل حدثٍ أمني, حتى الأمل بايجاد فرصة عمل أصبح ضئيلاً ان لم يكن معدوماً!!! أيها المهاجرون, أيها المغتربون ابقوا حيث أنتم اذ لا أمل بتحوّل هذا الكيان المُسمّى لبنان الى وطنٍ حقيقي, الى أين تحلمون بالعودة؟ الى أرضٍ لا أمن ولا أمان فيها؟ الى بلدٍ لا يحترم مواطنيه؟!

لكل ما سبق, أُعلن وأنا بكامل اشمئزازي الوطني, عدم انتمائي الى هذه الرقعة الجغرافية, وأنني سأبدأ بالتفتيش عن “شقفة كون” تحترم هواجسي الوطنية ولا تغتالني في كل لحظة تقرر فيها الطوائف أن تمارس هوايتها المفضلة… فـ لتُسقطوا عني جواز السفر!!!

لقراءة التدوينات حول اسقاط النظام الطائفي في لبنان:

انتبهوا… حقول ألغام!

اما أن يسقط النظام او نسقط نحن ويضيع الوطن!

حملة اسقاط النظام الطائفي: ماذا بعد؟

صفحة المدونة على الفايسبوك

Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s