مراجعات كتب وروايات / أجمل ما قرأت

بنات الرياض – رجاء الصانع

غلاف الرواية

غلاف الرواية

لا أعتقد أن أحداً لم يقرأ أو على الأقل لم يسمع بالرواية التي أحدثت ضجة في العالم العربي, وبشكل أخص في السعودية نظراً لارتباط الرواية بشكل وثيق بالمجتمع السعودي المُحافظ والمتنكّر لأدنى حقوق المرأة الاجتماعية على الأقل! كيف الحال اذا كانت الرواية تلقي الضوء على هذا المجتمع المتمثل بنسائه بشكل محدد؟ انها رواية (بنات الرياض للكاتبة السعودية رجاء الصانع) التي تقوم بارسال رسائل الكترونية كل صباح جمعة الى كافة مستخدمي الانترنت في السعودية كي تقصّ عليهم حكايات وقصص صديقاتها اليومية والمفصلة.

في رأيي أن أحداث الرواية قد تنطبق على أي مجتمع من مجتمعاتنا العربية وان بدرجات متفاوتة ممن ينظرون الى العلاقات الانسانية بين المرأة والرجل كأنها عار يجب التخلص منه وأنه على المرأة أن تبقى حبيسة منزلها وبالتالي مجتمعها كي تحافظ على نظرة هذا المجتمع لها. المميز في الرواية هو أسلوب الكاتبة نفسها حيث تتمتع بخفة ظل كبيرة لا سيما في تعليقاتها على رسائل القرّاء التي كانت تصلها, اضافة طبعاً الى قصص صديقاتها حيث لا يمكن لأي قارئ الا أن يتفاعل مع أحداث الرواية حزناً وفرحاً… على المستوى الشخصي تمنيتُ لو كانت الرواية أطول لأنها ممتعة كثيراً ومشوقة.

بعض المقتطفات من الرواية:

  • يظن ماتي الذي ينحدر من بلاد الحرية أن الحب كائن خارق يصنع المعجزات. هي نفسها كانت تعتقد ذلك في بداية صباها, قبل أن تعود من أميركا للعيش في بلادها التي يُعامل الحب فيها كنكتة خارجة يمكن التندر بها لفترة قبل أن يُمنع تداولها من قبل جهاتٍ عليا.
  • ان تسلّط الرجل لا يأتي من فراغ, وانما بعد عثوره على امرأة تحب هذا التسلّط منه وتساعده على الاستمرار فيه.
  • بعض الفتيات بامكانهن أن يحلمن بأي شخص يردنه, وبقليل من الجهد والصبر, يمكنهن أن يحصلن عليه!
  • يبدو أن الرجال جميعهم من صنف واحد وقد جعل الله لهم وجوهاً مختلفة حتى يتسنى لنا التفريق بينهم فقط!
  • رغم تطور الحياة وارتقاء المفاهيم الا ان الاقبال على الفتاة الصغيرة الساذجة عند البحث عن عروس مناسبة ما زال مرتفعاً مقارنة بالاقبال الضعيف على الفتاة التي تصل الى درجة عالية من العلم والمعرفة والاطلاع التام على الحياة. فالرجل الشرقي بالذات غيور بطبعه ويشعر بالخطر عند مواجهة أنثى تشكّل تحدّياً لقدراته… وان كان كثيراً من الرجال يُعجبون بالمرأة القوية, الا انهم لا يتزوجون منها!
  • هل نرجو ممّن لا يؤمن بالحب أن يؤمن بغيره من العواطف الانسانية كالنبل وتحمّل المسؤولية والاخلاص…
  • الرجال لا يحبون دائماً من يحترمون, والنساء بالعكس, لا يحترمن الا من أحببن!
  • غلطة المحب الكبرى هي امتناع العقل والقلب عن استقبال أي رسالة غير مرغوب بها من الحبيب.

<فواصل>

صدرت الرواية في العام 2007 عن دار الساقي, تقع في 319 صفحة وتُعتبر هذه الرواية الأولى للكاتبة رجاء الصانع.

لتنزيل الرواية: بنات الرياض – رجاء الصانع

One thought on “بنات الرياض – رجاء الصانع

Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s