إشكاليات / عبر الشاشة / عروبية الهوى

من أجل سوريا!

بعد مرور ما يقرب الأربعة أشهر على بدء الأحداث في سوريا, أقول الأحداث وليس الثورة, لأن ما شهدناه من أعمال عنف وتخريب وقتل ومحاولة اذلال لأفراد الجيش السوري يُرينا بوضوح كيف أن ما يُفترض أنها ثورة تحوّلت الى عملية تخريبية تُدخل سوريا في نفق مظلم ان كُتب لهذه الحركة أن تنجح وأن تُسقط النظام, وبعد قليل سأفنّد سبب وقوفي ضد هذه الحركة ولما أسميتها تخريباً وليس ثورة, ولكن قبل ذلك لا بد من التأكيد أنني كقومية عربية تؤمن بالوحدة العربية من المحيط الى الخليج, أقف بقوة ودون تردد الى مطالب الحرية والديمقراطية في كل الوطن العربي, اضافة الى ايماني بضرورة زوال الأنظمة العربية الحالية, كل الأنظمة دون استثناء, وبما انني تضامنت بقوة مع ثورتي تونس ومصر من أجل تحررهما من نظامي بن علي ومبارك, أجدني ومن منطلق عروبتي يجب أن أقول وجهة نظري فيما يحدث في سوريا!

أولاً: كمية العنف والدماء التي سالت جعلتني أتروى كي أرى كيف ستكمل “الثورة” مشوارها ولكن ما حدث جعلني أقف ضدها, حركة مسلحة ومنظمة الى هذا الحد لا تُريح ولا تجعل من البديل عن نظام البعث ديمقراطياً أو يوحي بالثقة, بل يضع مستقبل سوريا على كف عفريت ومتاهة الحرب الأهلية التي يعلم جميع السوريين كيف دخلوا فيها ولكن لا أحد يعرف نهايتها. لذلك وقفتُ ضد هذه الحركة التخريبية المسلحة والتي لا تمت الى السلمية بصلة عكس ما يدّعي من يطلقون على أنفسهم لقب “الثوّار”.

ثانياً: التحريض الطائفي والمذهبي الذي ظهر من خلال التظاهرات التي حدثت على مدى الأشهر الماضية, هذا التحريض مخيف وغريب على مسامعنا نحنا جيران سوريا الذين لم نسمع يوماً بحادثة واحدة ذات دلالة طائفية أو مذهبية, وكأن المخرّبين يسعون الى اسقاط النظام دون النظر الى العواقب التي ستتأتى عن هذه اللغة المخيفة! ما يهم أن يسقط نظام بشار الأسد وليس المهم كيف! لم يعطِ أحد من ما يُسمون بـ “الثوار” رؤيتهم حول مستقبل سوريا, أي ان اندلعت حرب أهلية أو حدث تقسيم للمناطق السورية وغرقت سوريا في مستنقع من الدماء لا ينتهي, لن يهم أولئك! اضافة الى صوت الحركات السلفية المرتفع أو الذي ارتفع منذ بداية الأحداث في سوريا… لذلك سأبقى ضد هذه الحركة الطائفية التخريبية.

ثالثاً: موقف الحركة التخريبية من الكيان الصهيوني ووجوده, اضافة الى موقفه من المقاومة اللبنانية تحديدا وما يحدث من حرق لعلم حزب الله وصور السيد حسن نصرالله!!! وللمفارقة ظهر خلال الأشهر الماضية مواقف لـ عبد الحليم خدام والمنسق السابق لحركة الاخوان المسلمين تعترف بوجود “اسرائيل” وحقها في اقامة دولتها! ألا تثير هذه المواقف الريبة من قائدي “الثورة” الأساسيين, والخوف على مستقبل سوريا ووجودها؟! حركة تحرق أعلام المقاومة وصور قائدها لا تستحق التضامن بأي شكل من الأشكال! وهذا الأهم مما يعني أن سوريا ما بعد الحركة التخريبية ستكون غير سوريا ما قبلها, ان لا قدر الله, نجحت وأكملت مسيرها! حركة ليس ليها أي مشكلة مع وجود الكيان الاسرائيلي تستدعي التوقف كثيراً أمامها والتساؤل عن الطريق الذي اختارته هذه الحركة دون غيره! ويكفي للدلالة على هذه المواقف مراجعة الفيديوهات التي بُثت عن لقاءات لخدام ومنسق الاخوان عبر القنوات الاسرائيلية!!!

رابعاً: أما الذي جعلني أتأكد من صوابية خياري بعدم دعم هذه الحركة هو استقبال السفير الأميركي في حماة قبل ليلة من احدى مظاهرات أيام الجمعة, واستطراداً هنا, ثورة لا تعمل الا أيام الجمعة هي ثورة غير جدية وغير واعية ومصيرها الفشل, لأن العمل الثوري ان لم يكن تراكمي فهو لا يتعدى أن يكون مراهقة سياسية فكرية. اضافة الى مشاركة السفير الاميركي في التظاهرة واستقبال المخربين له بالورود!!!! هنا بات الوضع لا يحتمل الغموض أو الوقوف على الحياد! بلد عربي أو أقلية في بلد عربي تستنجد بالمجتمع الدولي واستنجاد “الثورجيين” بالموقف الروسي كي يقف الى جانبهم وينسى مصالحه مع النظام السوري, وثم استقبال سفير أميركا, وما أدراك من أميركا, يجعلنا نتأكد أن هؤلاء المراهقين ليس لديهم مشكلة في استجلاب التدخل الأجنبي من أجل مساعدتهم لاسقاط النظام السوري بغض النظر عن النتائج! ربما لم يكن أؤلئك المراهقين يملكون تلفزيونات حين غزت أميركا العراق من أجل اسقاط نظام صدام حسين وما حدث في هذا البلد من كوارث وحروب أهلية لم تنتهي حتى اليوم, أو ربما لم يشاهد هؤلاء قوات الناتو وهي تقصف المدنيين يومياً في المدن الليبية حين استجلب الثوار الليبيون المجتمع الدولي كي يُسقط عنهم نظام معمر القذافي, ولليوم ما زال القذافي في خيمته!!!

الحرية لا تعني الفوضوية, ولا تعني التخلي عن المبادئ والقيم أو رهن الوطن بالمجتمع الدولي, كي نستحق الحرية يجب أن نكون أحراراً, أن نكون واعين جيداً كي نحافظ على أوطاننا…

صفحة المدونة على الفايسبوك

2 thoughts on “من أجل سوريا!

Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s