خربشات وطنية

شباب ثورة 2011

شباب ثورة 2011

البيان التأسيسي لشباب ثورة 2011

نحن المجتمعين في بيروت, قصر الاونيسكو في التاسع من نيسان  2011

نعلن تكتلنا تحت اسم شباب ثورة 2011

نحن تكتل لا حزبي من الشباب اللبناني المستقل  سئمنا من انعدام الأفق و استحالة الاصلاح السياسي في بلدنا و تفاعلنا مع ثورات البلاد العربية التي انطلقت عام 2011 لنطلق ثورتنا اللبنانية ضد النظام الطائفي الفاسد و ضد الفقر و التجويع و النهب و السرقة. من أجل بناء وطن لكل مواطنيه قائم على دولة مدنية ديموقراطية و مواطنة منزهة عن الطائفية و العنصرية و كل اشكال التمييز.

نحن انطلقنا من وسط الناس و من كل الخلفيات الدينية و الثقافية و السياسية و لسنا بغرباء عن مجتمعنا و هويته و ثقافته و لذلك فاننا لا نريد الغاء التعددية الثقافية و الدينية و انما نريد توسيع هذه التعددية لتشمل قانون مدني اختياري للاحوال الشخصية و نريد أن نبني مواطنيتنا خارج القيد الطائفي وظيفيا و سياسيا و انتخابيا.

و نلتزم التزامنا نهائيا و بشكل غير قابل للتعديل بالثوابت التالية:

أ‌-       العمل من أجل اسقاط النظام الطائفي و استبداله بدولة مدنية ديموقراطية لا طائفية مبنية على المواطنة و المساواة.

ب‌-  العمل من أجل اقامة دولة العدل و القانون و المؤسسات في نظام اجتماعي عادل يكفل نهضة الوطن و تقدمه و الرفاهية لابنائه.

ت‌-  تحرير كامل تراب الوطن من الاحتلال  و رفض كافة أنواع التدخل الخارجي, و رفض التطبيع مع الكيان الصهيوني و دعم مقاومة الشعب اللبناني بكافة اشكالها.

ث‌-  الانفتاح على المحيط العربي و السعي لتحقيق التكامل و التضامن بين الدول العربية المتحررة من الديكتاتوريات و الاحتلال.

أما مطالبنا فهي كالتالي:

  1. وضع قانون إنتخابي جديد مبني على النسبية وخارج القيد الطائفي – قانون يرعى حق الإنتخاب للمغتربين وللشباب من عمر 18 سنة .
  1. الدعوة إلى تشكيل الهيئة الوطنية لإلغاء الطائفية السياسية وعلى أن تكون هيئة ذات صلاحيات واسعة ومستقلة خلافاً لما أشارت له المادة 95 من الدستور اللبناني.

  1. تعزيز إستقلالية المؤسسات الرقابية وفصلها عن السلطات التنفيذية والتشريعية – المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء الوزراء والنواب، ديوان المحاسبة، المجلس الدستوري، مجلس شورى الدولة، والتفتيش المركزى والقضائي والمالي.
  1. إنشاء مجلس شيوخ تتمثل فيه كل الطوائف وتنحصر صلاحيته بالقضايا المصيرية كما أشارت له المادة 22 من الدستور اللبناني.
  1. وضع قانون جديد مدني إختياري للأحوال الشخصية، وتعديل قانون الجنسية لكي يؤمن حق المرأة اللبنانية في إعطاء الجنسية لذويها، وتسوية أوضاع مكتومي القيد.
  1. مراجعة قانون الضريبة المباشرة وغير المباشرة – ووضع الضرائب المناسبة على الكماليات وأرباح البنوك والعقارات والمستوردين وخفضها على المؤسسات السياحية والصناعيين والمزارعين والحرفيين والمصدرين وذلك لتفعيل الإقتصاد المنتج وإضعاف الإقتصاد الريعي.
  1. كف يد السلطة التنفيذية عن القضاء من خلال إنتخاب أعضاء مجلس القضاء الأعلى من قبل الجسم القضائي لا عبر التعيين من قبل الحكومة. وزيادة أجور القضاة لتحصينهم مادياً لضمان إستقلالية قراراتهم والعدالة للجميع.
  1. إتخاذ الإجراءات والتدابير من قبل الحكومة لتحقيق المطالب المعيشية الملحة التالية: (أ) رفع الحد الأدنى للأجور، (ب) تخفيض أسعار المواد الأساسيّة (المحروقات والكهرباء والإتصالات والدواء)، (جـ) تخفيض كلفة التسجيل في المؤسسات التربوية الحكومية والخاصة، (د) تخفيض الرسوم البلدية والمالية على السكن الشخصي للمواطن اللبناني، (هـ) تأمين الضمان الإجتماعي وإقرار قانون ضمان الشيخوخة لجميع اللبنانيين، (و) دعم المزارعين والصناعيين والمؤسسات السياحية عن طريق خفض تعرفة الكهرباء والمياه وتخفيض الضرائب والمساعدة في التصدير وذلك كله لخلق فرص عمل للشباب اللبناني.
  1. فتح تحقيق وطني حول الفساد المستشري وإستعادة المال العام المنهوب (سندات الخزينة، سوليدير، الأملاك البحرية، مغارة جعيتا، الكسارات، مؤسسات القطاع العام، إحتكار النفط والدواء وبعض السلع الأساسية).

1.  تفعيل مراقبة ومحاسبة وزارة المالية والبنك المركزي حول سندات الخزينة التي تراكم الديون على الشعب اللبناني وتهدّد مستقبل الأجيال كلها. والعمل على تخفيض الفائدة على سندات الخزينة فوراً، وإتخاذ تدابير وقرارات لمعالجة الدين العام وإطفائه.

1.  رفع السرية المصرفية عن الرؤساء الوزراء والنواب وكبار موظفي الدولة.

و سنعمل لتحقيق أهدافنا من خلال آليات العمل التالية:

– العمل بين الناس من خلال برنامج توعوي تراكمي  يخدم مجتمعنا و ينشر الوعي حول قضيتنا , ويحمل في طياته مشاريع من نبض شارعنا ذات صبغة  اجتماعية, تربوية, سياسية , وثقافية و رياضية.

– تنظيم او دعم تحركات تهدف الى خلق حالة ضغط على مفاصل النظام الطائفي و الفاسد من أجل الوصول الى اجباره على تحقيق الاهداف أعلاه.

– الحوار مع كل فئات الشعب و مكوناته و فعالياته حول الأهداف المنشودة و سبل الوصول اليها.

و نشدد على أن حراكنا سلمي  ينتهج اسلوب التظاهر و الاعتصام و العصيان المدني دون اللجوء الى العنف تحت اي ظرف كان, و هدفه الوصول الى دولة مدنية ديموقراطية لا طائفية.

مبارح انطلقنا ومكملين حتى تحقيق كافة المطالب, لمن يودّ الانضمام يُرجى التوجّه الى صفحة شباب ثورة 2011 على الفايس بوك… خطوة باتجاه فتح ثغرة في جدار الطائفية والفساد والمحسوبيات, من أجل وطن يستحقنا ونستحقه.

Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s