ما وراء الأسوار

لـ الله في خلقه شؤون

صراحة الموضوع اول ما بلشت اكتبو ما كان بهالشكل ولا بهالمضمون تقريبا بس ما بعرف كيف تحوّلت الفكرة وصارت بهالشكل:

ع اد ما منعاشر ناس وأصناف من البشر بتتكوّن عنّا فكرة واضحة عن كل شخص كيف بيفكّر وكيف هيي نفسيتو…

يعني في ناس قلوبها بيضا, بتفكّر بايجابية تجاه غيرها, دايما بتعطي الحكي معنى ايجابي وبتاخدها بـ نيّة سليمة بدون افكار مسبقة.
بالمقابل في ناس قلوبها سودا, دايما بتحسها عايشة بحرب مع غيرها وعم تنطر الفرصة لتبلش نتف بالعالم, بيبقوا واقفين ع كلمة ما عندن ايجابيات او نوايا حسنة دايما لازم يكون في معنى ل الكلمة الوحدة غير الظاهر منها… الحقد عاميلها قلبها ومش تاركة مجال لـ اللون الأبيض انو يتنفس شوي ليشوفوا الامور والناس من منظار تاني.

اكيد كتار منّا مصادفين عالم  من هالفئتين واكيد في اشخاص صاير بيننا وبينهن مشاكل او سوء تفاهم معيّن بس انتوا جرّبتوا تتقربوا منن وتقابل طلبكن او تجربتكن بالرفض بناءً على الشي السابق يلي صار بينكن وبينن مع انو انتوا صفّيتوا النوايا وجرّبتوا تصلحوا الوضع السابق بطريقة مباشرة او غير مباشرة…

وبالنهاية متل ما بيقولوا: لـ الله في خلقه شؤون

الحياة مش كلها يا أبيض…يا أسود!

صفحة المدونة على الفايسبوك

2 thoughts on “لـ الله في خلقه شؤون

  1. تنبيه: Tweets that mention لـ الله في خلقه شؤون « بيسان, عن أنثى مختلفة -- Topsy.com

Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s