ذاكرة النسيان

لستَ حبيبي…بعد!

لستَ حبيبي…بعد!

مدينة الاشواق شوارعها خالية الا من القليل من الأمل منتشر في زوايا الطرقات يبحث عن الحزنى الذين اقفلت الحياة ابوابها في وجوههم, ينادي عليهم بأعلى صوته يحثّهم على البحث عنه, الاقتراب منه. كل شيء يشبه الطفل البريء بضحكته العفوية وحركاته التي تنم عن حب كبير فهو طفل لم يتعلم حروف ابجدية العشق بعد يعوّض عنها بابتسامته الملائكية يفرش دروب الشوق ورودا جورية بلون القلب!

هو ذا القلب الذي لم يتعب بعد, يبحث عن وطن يتكّئ عليه يرتمي بين احضانه ويقص عليه مواجعه, كالطفل الشريد الذي يبحث عن وطن لا يعرفه ولم يولد فيه حتى…خطيئته انه ولد مع هوية تحمل الوان علم خُطّ بلون الأمل, لم يسألوه يوماً ان كان يُفضل لوناً آخر او هوية بحروف اخرى.

تلك الحروف التي لم تنتهِ تظل تُحاكي المارّة تسألهم عن شيء ما اضاعته ولا احد يجيب ذلك السؤال اليومي الذي حفظه المارون بوجوه لا لون لها, وجوه غطها التراب فاختفت تعاليمها وباتت جميعها تشبه “اللاشيء” اي قدر هذا الذي جعل السؤال لغة الجميع ولم ينتبه احد او يبحث عن سؤال اخر يحمل جوابا ما, جواب تنتظره الشفاه المعلقة على حبال الزمن. واي زمن هذا الذي رمى بعاشقين من اعلى طابق الفشل فأرداهما بعطوب تبقى مع الزمن وعمرهما الذي لن يتوقف!

ملامح…

وأنا أتأمل وجوه غربتي تُرى ما الذي جعل الشمس تحرقني الى حد لم أقوى معه على الاختباء في الظل؟! أتُراه قدر لم ينتبه لأنفاسي فـ تلوّن بالنسيان؟
“لما عليّ أن أخونك مع رجل آخر؟! فيك كل الرجال انت, ما حاجتي لرجل واحد يملك شيئا واحداً ما دمت تملك كل الاشياء, كيف تظن أن امرأة عرفتك قد تخونك مع اخر يجعل منها مجرد أنثى فيما هي معك كل النساء…

هكذا كان عليها أن تجيبه حين اتهمها بحب رجل آخر ولكنها بقيت صامتة! تُراها لعنة الحب أم لعبة القدر, ذاك القدر الذي قذفها الى حبٍ آخر ليس فيه ما يدفعها الى التخلي عن حبها الأول, عن رجلها الذي انتظرته ولم يأتِ…بعد!

 

هو ذا القلب الذي لم يعرف التعب

هو ذا القلب الذي لم يعرف التعب

 

3 thoughts on “لستَ حبيبي…بعد!

  1. اسلوب جميل ، خصوصا هذه الفقرة :

    ““لما عليّ أن أخونك مع رجل آخر؟! فيك كل الرجال انت, ما حاجتي لرجل واحد يملك شيئا واحداً ما دمت تملك كل الاشياء, كيف تظن أن امرأة عرفتك قد تخونك مع اخر يجعل منها مجرد أنثى فيما هي معك كل النساء… “

    لكن هل مازال حقا ، رجل فيه كل الرجال ؟ او انثى تسكنها كل النساء؟

Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s