مراجعات كتب وروايات / أجمل ما قرأت

ملائكة – أنسي الحاج

خواتم أنسي الحاج

  • يُغْرَم الإنسان بالغياب أكثر ممّا يُغْرَم بالحضور. الغائب هو عنصره الخامس. ويمكن القول غالباً إن أجمل ما في الوجه هو ظلال ذلك الغيب الذي تتشوّق له العينان.
    وَهْمٌ سحرُ هذا الغياب أم حقيقة، لا أحد يعرف. سقطت القسطنطينيّة ولم ينتهِ الجدل حول الملائكة. لم ينتهِ أيُّ جدلٍ ولا حول شيء. ومَن يهمّه إن كان الملائكةُ حقيقة أم خرافة ما دام الاعتقاد بوجودهم أجملُ من عدم الاعتقاد؟ وهل نحن سابحون في اليقين حتّى نتوقّف عند شكٍ كهذا؟ وما دام لا خيار لنا إلّا في التمنّي ولا حريّة إلّا في الخيال، فلندعْ هذا المجنَّح الفاتن يغمرنا بحمايته. إنّه هو نفسه مَن نلمحه عندما نغمض العينين ونسرح وراء ما لا تصل إليه اليد.
  • ليكن هذا الغائب الحاضر رجلاً أو امرأة، ليكن فكرة أو غريزة: إنّه أحد الملائكة.
    وأكبر برهان على وجوده، حين يبتسم لكَ في الطريق وجهٌ مجهول.

ملائكة – أنسي الحاج

Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s