فلسطين تستحق الحياة

ستشرق شمسك يا غزّة

ستشرق شمسك يا غزّة رغم الليل الأحمر, ستخرجين من عبث الموت الأسود, من الحقد الأعمى المجنون…

ستحرقينهم بشمسك التي أبوا أن تشرق من جديد فأصبحت كل لياليكِ نهارات موقّعة بدماء أطفالك ونسائكِ وشبابكِ…

ستغضبين وتثورين وتحطمين كل القيود, ستكسرين أغلالكِ المزروعة في الأرض, فالأرض لكِ وحدكِ, ستبتلعهم, وتفك قيودكِ التي أسروكِ بها باحكام, ظنّاً منهم أنكِ ستموتين وهيّأوا لكِ الجنازة وطبعوا بطاقات النعوة حيث سيقيمون أعراسهم احتفالاً بموتكِ وانتهائكِ. ولكن الأرض التي أنجبت المسيح لن تسكت, لن تتخلى عنكِ, ففي تلك الأرض وُلد نبي, الذي قُتِل مرة ولن يُقتل مرة أخرى.

ستقول الارض لا, ستبتلعهم قبل أن يبدأوا بالجنازة, وقبل أن يحفروا اسمكِ على لوائح الموتى, ستثور وستتحول الى براكين وشلالات من دمائكِ المنتشر في السماء. ستتحول الجنازة الى عرسٌ للولادة من جديد, وستلعنين كل من شارك وخطط لاندثاركِ, وانتِ ستعلنين نهايتهم وستضعينهم في توابيت الموت وستكتبين على كل واحدة منها اسم وتاريخ واحد اسمه العار فكلهم متساوون في العار!

ولن يكتب التاريخ الا نصركِ, والأجيال ستُخبر عن بطلة لكل الأزمنة رغم كل جراحاتها أبت الا أن تحيا من جديد, إنها غزّة, إنها فلسطين…

ستشرق شمسك يا غزّة

ستشرق شمسك يا غزّة

صفحة المدونة على الفايسبوك

Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s