ذاكرة النسيان

في عشق تلك العيون….

أعود مشتاقة اليك, الى عينيك وابتسامتك, الى همس كلماتك ودفء تحيتك…
أعود وحنيني يحملني اليك بشوق لمعانقة رائحتك…
لو تدرك من انا في عالم عشقك, وكيف أكون كطفلة بحضرتك, لا أدرك ما أقول او ما أفعل, تضيع كلماتي وأضيع كلّي, وكأنني أنسى النطق فتتلعثم حروفي…
فأنا مسحورة بك, وبعالمك, بكل حرف تنطقه شفتاك, وبكل ابتسامة تقابلني بها عيناك!

يا من انتظره قلبي عقود وسنين, ويا من كان عمري يجمع لك الورود والرياحين ليستقبلك بها, تعال الي, تعال…
دعني أبحر في هاتين العينين وأسافر بهما, فنظرة منك تجعلني أبحر في فضاءات بعيدة.
أدرك أن اشياء كثيرة تمنعني من الهرولة اليك والاعتراف بانك حبيبي! ولكنك بدون شك تقرأ كلماتي من عيوني, لا تقل شيئا ولا تعد قلبي الصغير بشيء فقط دعني أقولها واغمض عيناي لارقص مع جنوني في لحظة استسلمت معها لكلمة :أحبُكَ!
نعم أحبك, وسأحبك أكثر بعد, دعني أعانقك كثيرا وأطبع قبلة مجنونة على خديك وبعدها فلينتهي العالم!

لك, لقلبك, لعقلك اسمعني قليلا!
لا تخف ولا تحزن ولا تشغل بالك بامرأة أحبتك بكل جوارحها, عشقتك وعشقت كل ما فيك… لن أفرض قيوداً ولن أحدد زماناً أو مكاناً, لن أعاتبك ولن أملّ من انتظارك, أتفهمك وأفهم هواجسك! وبالمناسبة هي هواجسي أنا أيضاً. انا هنا أنتظرك ,ومع كل لحظة انتظار… أعشقك أكثر, وحين تأتي اليّ ستجدني عاشقة متلهفة لسماع كلمة “أحُبُكِ”, سأفرش لك دروبي وروداً جورية, وسأزيّن خدودي بألوانك المفضلة…
سأجمع سنوات عشقي لك بلحظة واحدة, بكلمة واحدة, و… بابتسامة واحدة!
وسأذوّب روحي… في عشق تلك العيون.

عيناك تحترف الاحتراق

عيناك تحترف الاحتراق

Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s