الخريف فصلٌ للحياة / ذاكرة النسيان

عندما يبدأ المطر!

عادة عندما تبدأ تباشير الخريف بالظهور أشعر بحاجة أكبر للكتابة, للفرح, للرقص تحت المطر, وللحب…
الخريف والشتاء عندي يحولاني الى شخص اخر, هادئة, رومانسيتي تتزايد في هذا الفصل وحبي يكبر…
مشكلتي اني لا اعرف ان اكتب وانا سعيدة ربما لان مشاعري لا تجيد التعبير عن حالها الا في وقت الخيبة والحزن…
ولكني سأحاول علني اصيب هذه المرة!
أعشق نفسي عندما أسير تحت المطر فيبلل المطر ثيابي وتخرب تسريحة شعري وأكون سعيدة, سعيدة, سعيدة, أشعر انني اطير مع كل نسيم يتمايل مع شعري…
استيقظت اليوم على رائحة التراب بعدما تبلل بقطرات من المطر الخفيف, شعرتُ برغبة قاتلة للبكاء فرحاً! أنا هكذا أبكي فرحا وحزناً, شعرتُ انني يجب ان أكون هادئه أكثر وأن أضبط انفعالاتي, الخريف يجعلني اعيد حساباتي الماضية, هو شيئ يشبه النقد الذاتي, لم أترك انفعالاتي تجن كثيرا في الفترة الماضية, أنا اصلا اكره فصل الصيف ولا أحبه, وهذه المرة الاولى التي تكون فيها انفعالاتي ومشاعري مضبوطة الى حد ما! رغم بعض تسرعي ولكنها لم تكن سوى مرة واحدة والآن كل شيء على ما يرام…
ما يهم الآن هو أن استمتع برائحة التراب مبللاً والشمس خجولة ربما هي مثلي سعيدة بهذا الصباح الهادئ وورقات الشجر تتمايل مع النسيم الصباحي, على أمل أن استيقظ غدا ايضا على مطر غزير فأشعل المدفأة وأقرأ صحيفة الصباح… وأنتظر حباً في صباح خريفي ممطر!

sway with me

sway with me

Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s