يومياتٌ لم تكتمل / عروبية الهوى

أوراق يومية (11)

منتظر الزيدي… بالصدفة

لا أدري ان كانت صدفة مدبرة ام قدر أن التقي اليوم بزوجين عراقيين في منزل أحد الأصدقاء وكان نجم الحديث “منتظر الزيدي”. بدأنا الحديث عن منتظر وعن مدى الفخر الذي نشعر به نحن العرب بشكل عام, ولكن ما يهمني كان أن أعرف ردة فعل العراقيين أنفسهم على “حذاء” منتظر, فكانوا يتحدثون بكثير من الفرح على الاهانة التي وُجهت الى بوش, ووصفوا الزيدي بالبطل الذي تجرّأ على الوقوف في وجه رئيس أميركي لم يجلب سوى الويلات على الشعب العراقي تحت ذريعة ما يُسمى بـ” الحرية” وكيف أن الاحتلال الاميركي يلهي الشعب العراقي كي لا يستفيق على حصته من النفط!
وكما عند الاصدقاء كذلك في الجامعة حيث تمحورت كل الاحاديث عمّا فعله منتظر الزيدي “البطل”, ولكن الهم الشاغل للجميع كان ما هو مصير منتظر الآن؟ ما يهم أن 200 محام عراقي وأميركي سيدافعون عن منتظر الزيدي لانه لم يفعل شيء سوى التعبير عن رأيه بطريقة ديمقراطية وان لم تعجب بوش ولكنها ديمقراطية, أليس كذلك يا جورج! التاريخ سيتذكرك على مدى الأجيال القادمة وأجمل وداع تاريخي لجورج بوش سيكون وداع الأحذية مع نعت “كلب“…

Enhanced by Zemanta

Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s