يومياتٌ لم تكتمل

أوراق يومية (4)

بعضٌ من سياسة وعالم افتراضي
لم يحدث الكثير في اليومين المنصرمين سوى بضع أحاديث من السياسة وعالم افتراضي.
تذكرتُ قصص العالم الافتراضي الذي يتمحور عبر شبكة الانترنت منذ ولوجي الى هذا العالم, بسبب حديث دار بيني وبين أحد الأصدقاء الافتراضيين ممن لم ألتقيهم بشكل شخصي حتى الآن, فيحدث أن بعض ممن التقيتهم عبر شبكة الانترنت, يحدثونني دوماً عن الكذب المتاح عبر هذه الشبكة الوهمية, فالبعض يدّعي البراءة وبأنه لا يتوخى سوى النصيحة وانه يجب عدم تصديق كل ما يُقال اذ أنه عالم غير مرئي وكل شي فيه مباح! والبعض الآخر يحاول اقناعك بأن هناك اشخاصا يدّعون عكس ما هي حقيقتهم, لا أدري ان كانوا يشملون أنفسهم بذلك! لا يهم ولكن لهذا العالم الافتراضي قصص لا تعد ولا تحص, فهذا الذي يدّعي أن صديقاً له بعث اليه بدعوى للعمل في خارج الوطن ويبدأ بلعب دوره كما يجب حتى أنه لا يفوته أن يذكّرك بفارق الوقت بين البلدان, فهذا ممثل بارع! وآخر يخبرك عن مغامراته العاطفية والطلب المجنون للجنس اللطيف عليه وهو في حياته الواقعية وحيد ومعزول بسبب غروره والبعض من عقده, هذا ممثل مسكين. أما الثالث فلديه خيالٌ خصب لا يتوانى عن اخراج مئات الأفلام في الساعة الواحدة, أما هذا فـ معقّد مع رتبة الشرف. كثيرة هي القصص التي تُحاك عبر الانترنت, إذ لا حياة ولا لون وكل شي مسموح! كل هذا وأنا أدّعي انني أصدقهم لأن تجربتي مع هذا العالم جعلتني أميّز جيداً بين أصناف البشر, وأن أشكّ بكل كلمة تُقال اذا لم أرى المتحدث “بشحمه ولحمه” أمامي مع كل تعابيره وإلا ما نفع الحياة التي نعيشها ان كنّا لن نتعلم من تجاربها!

أما السابع من أيار فلا يزال حديث الناس لا سيما ممن شاركوا شخصياً في المعارك التي دارت في بيروت تحديداً, منهم جارٌ لنا خلال زيارته البارحة عاد وسرد كل القصص والمشاهد التي رآها بأم عينيه في السابع من أيار الفائت, ويبدو أنه لن ينسيه, فهو قد ذاق الأمرين بسبب انتمائه لتيار سياسي وعمله كمهنة مع تيار آخر على خلاف كبير مع التيار الأول, ترى البريق في عينيه حين يتحدث بحرقة عمّا جرى وعن معنوياته التي استعادها بفضل أحداث السابع من أيار, حيث أنه ومنذ انتهاء تلك الاحداث لم يعد أحد يجرؤ على التوّجه له بكلمة أو نظرة تعالٍ, أو حتى مجرّد محاولة استفزازه التي دأبوا عليها منذ سنتين الى الآن… شعرتُ كم أن هذا الرجل كان يعاني من كبتاً وقهر بسبب احتكاكه اليومي بأناسٍ لا يتفق معهم على شيء ولكن لقمة العيش تذل في بعض الأوقات

Advertisements

Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s