عروبية الهوى

لا…ليس للبيع

لفتني اعلان لآحد الاحزاب اللبنانية بمناسبة ذكرى الاستقلال, يطلبون منا فيه أن نختار أي لبنان نريد: لبنان “ثورة الارز”, ام لبنان “شكرا سوريا”, إعلان مُستفز لاقصى الحدود, وكأنهم يتحدثون عن شركة, أو عقار في أرض ما يُمكن أن يُشرى أو يباع, انه وطن أيها المغفلون!

وطن دفع الدماء وآلاف الشهداء, من أجل أن يصبح مستقلا وسيّدا وحرا ومستقلا, الحرية والسيادة والاستقلال لا تعني الاستقلال عن سوريا والتبعية للولايات المتحدة ومن ورائها, ليس هكذا يُصنع الاستقلال, بل بوضع رؤية واضحة ومحددة لـ لبنان واحد وليس لبنانان! أعلم أن ذلك مستحيل وليس سوى أضغاث أحلام ولكن لنحاول مرة واحدة فقط, لمرة أخيرة قبل أن يضيع ما تبقى لنا من انجازات صنعنتها مقاومة ضحت بشبابها وأملاكها وأعز ما تملك, أن ننسى تبعياتنا المختلفة وأن نضع نصب أعيننا كيف نستطيع أن نصنع من هذا الحجم الصغير بلداً ووطناً حقيقياً, لا يباع فيه المواطن ولا يُشرى, يكون فيه الانسان انساناً وليس حيوانا مفترسا, أو صنماً نحتاجه كل أربع سنوات مع كل دورة انتخابية من أجل أن نجعل من شبابه مجرد أعداد كي يحصل هذا السياسي أو ذاك على أصوات انتخابية يشتريها بحفنة من الدولارات, أو يتحول الشباب الى طوابير ينتظرون دورهم للهجرة على أبواب السفارات…

نريد وطناً يحترم فيه الانسان حسب انسانيته وليس حسب طائفته أو مذهبه الذي ينتمي اليه…

لا… لبنان ليس للبيع… وبتغيير النظام وحده نستطيع أن نصنع ثورة حقيقية!

Advertisements

Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s