ذاكرة النسيان

محاولة انتحار!

أن تضح حدّاً لحياتك بلمح البصر, ولاعوامك السبعة عشر, مستسلماً لليأس والانكسارات, وتترك من احبوك وحيدين غرباء يبكون دماً ودموعك على فراقك, على روحٍ لم تنضج كفاية كي تختبر الحياة بقساوتها, أفراحها وأتراحها, فتختزل طريقك الذي لم تسلكه بعد, بلذة الانتحار!

أعلم أن جراحك ممن هم حولك, والمقربين جدا منك, دفعك الى اليأس والاحباط, الى التمرد على حياتك, أن تضع حدّاً لندبٍ احتلت قلبك فحوّلتك من مراهقٍ الى شيخٍ عمره يتعدى التاسعة والتسعين! ربما لم يكن ذنبك أن يتعثر حظك بأناس لم تخترهم عائلة لك, فظننت أنك بالقضاء على ورودك ستنهي عذاباتك فتنهي حياتهم معك…

لم يسعفك وجع قلبك الذي بدأ بالتصلّب بعد جرعة أولى جعلتك لا تتوقف ولو لـ لحظات لتفكّر بما سيحلّ  بمن سيفتقدوك, وسيتألمون, بعد أن تفارقهم, لم تفكر بالذكرى الأليمة التي ستحفرها في دفاتر أيامهم وسنينهم, ألمهم من أن نهاية حياتك لن تكون قضاءً وقدراً, بل عن سابق تصميم منك!

رغم أنك أخبرتني بأنك لا تحب فكرة الموت وأنك لست فخوراً بما تفعله, سأكتب اليك قبل أن تتجرّع الكأس الأخير من الحياة, لعلك تعود الينا, الى الشمس التي لن تشرق بغيابك, وعسى أن تكف عن جنونك, عن جبنك, نعم أنت جبان لانك استسلمت ولم تقاوم ضعفك, لم تفكّر أن طريقك لا زال في بدايته, وأن الفرح لا بد آتٍ سيدق أبوابك يوماً, فتستقبله بابتسامة أمل بأن الحياة تستحق أن تُعاش… وستقرأ كلماتي فتبتسم أبتسامة أخرى على الغباء الذي كنت ستقترفه, فتدرك أنني أحبك أكثر من ذاك الذي سهّل لك طريق الانتحار.

في 20\10\2008

Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s