عروبية الهوى

بيان رقم 2

بيان رقم 2

استكمالا لبيان رقم واحد…

ها قد وجد كرسي الرئاسة من يملأ فراغه بعد شهور الانتظار فأصبح لدينا رئيس للجمهورية.

وها قد عاد الينا فؤاد السنيورة رئيسا للحكومة وتشكّلت الحكومة ولم يتبقى سوى البيان الوزاري علّه يخرج من غرفة العمليات وتتكلل العملية القيصرية بنجاح…

أمّا بعد… ماذا عن أحوال الكهرباء؟ لم يعد وزير حزب الله ممسكا بزمام الوزارة فتأملنا أن تعود كهربائنا الينا باعتبار ان القصص تتحكم فيها النكايات ولا أعرف من هو وزير الكهرباء الجديد ولا يهمني حتى, ما يهمني هو أن أتنعّم بالاضاءة.

لم أرى طلّة الوزير الجديد البهيّة والكهرباء معه, فمنذ تشكيل هذه الحكومة ونحنا نعاني كل يوم من انقطاع مذّّل! للكهرباء, نعم مذّّل اذ ما معنى انقطاعها المفاجئ بعد الثانية عشر بدقيقتين بعد مجيئها بخير؟! انهم يستغبوننا كي نظن أن هناك عطلا ما قد طرأ فيذهب التيار الكهربائي بغير رجعة وتذهب معه أرواحنا التي ضاقت ذرعا من العتمة اليومية والليلية!

وبناءً على ما تقدم أعلن من جديد رفضي للحكومة الجديدة وقبل الحكومة لرئيس الجمهورية وقبل الرئيس لجمهوريتنا العزيزة! كلها من ساسها الى رأسها لانها لم تنفع يوما بشئ وعلى ما يبدو لن تنفع!

يُبلغ الى أصحاب الشأن مع فائق الغضب الشديد…


Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s