ذاكرة النسيان

رجلٌ من ورق!

في أن صديقاً لن يعود صديقاً, وأن ذكرى رحيله ستكون أخر ورقة في دفاتري القديمة

أفقدتك؟!

هل بحماقتي التي لم أرتكبها بعد خسرتك؟ ولن يعود ما كان بيننا الى الأبد؟ أم أن الاوهام كسرتني مرة أخرى؟ عاهدتُ نفسي أنني لن أعود للضياع مرة أخرى وها أنا أركض نحوه كالمجنونة وكأنني لا أجد نفسي الا معه!

لم أطلب الكثير ولم أطلب شيئا أصلا كان شيئا بسيطا لم يستأهل كل هذه القسوة والجروح المتتالية التي قدمتها لي! اي جريمة ارتكبتها انا!

حسنا, سأعترف لك لك أنت! انني كنت معجبة بك ولكن ليس بعد اليوم لا ليس بعد البارحة, لم أطلب مجيئك او ان تمطرني بوعود بلهاء! كنت اظن أننا واعيين بما يكفي لتخطي هذا الأمر ولكنك, جرحتني نعم جعلت دمي يتصلّب في شراييني كيف سأسامحك الآن؟

كنت قد نسيت ذاك الشعور البرئ نحوك ولكنك الآن حفرت بي ذكرى مؤلمة منك! أهكذا ترد أنثى أسرّت باحساس لا زال في الاحشاء كالجنين يتكوّن؟ فأطلقت عليه وعليي رصاصة الرحمة! كان مجرد احساس لم أقله مباشرة, لما فعلت ما فعلته؟ كان باستطاعتك تجاهل ما أسررتُ به تلميحا دون أن تلجأ الى هذه المجزرة, نعم مجزرة ارتكبتها بحق صداقة كانت جميلة ولكنها انتهت الى الأبد…

قدمت لك وردة هدية فبادلتني الوردة بأخرى كلها أشواك!

ما هذا الضعف الذي اعتراك؟ بقيت كما انا ولم أخبرك بشيء, ولكنك بالمقابل لم تتجاهلني فحسب بل رسمت جرحا وقدمته لي هدية!

شكرا! حتى في جرحك أنت رائع! هل هذا ما تريد سماعه؟ ولكن لا لست رائعا بعد اليوم ولن نعود كما كنا وامض حيث تشاء لم يعد يهمني لا اريد حتى سماعك…

كنت مميزا دوما ولكن ليس بعد الآن سأبقى حيث أنا وسأتركك لضميرك كي يرى أي جرح ارتكبته بحقي, وأي رصاصة أطلقتها على قلب لم يكنّ لك يوما سوى الحب…

سأقفل شوارع الضياع عليك وسأمزق أخر ورقة من دفاتري القديمة وسأقذف باسمك الى عصور الحزن البالية…

لن أدع جرحك يؤثر بي وسأبقى “امرأة من حديد” وأنت ستصبح رجل من ورق!

Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s