خربشات وطنية / عروبية الهوى

الى زياد, السيد حسن, وروح جوزيف سماحة

الى الكبير زياد الرحباني:
في كل مرة أفكر أو اتخيل كيف يمكن ان اتصرف او ماذا اقول لك عندما اراك اول مرة, فجاة اجد عقلي قد توقف عن التفكير, لا اعرف لماذا, ربما لهالتك المطبوعة عندي.
ولكن في هذه المناسبة التي نعيشها بفرح وفخر للنصر الذي تحقق مع بعض الذكريات الاليمة التي تركتها المجازر الاسرائيلية, احببت ان اتوجه اليك بكلمة واحدة اتمنى لو تجد طريقها اليك:
احبك بنصر, وافتخر انني من بلد تتنشق هواه

الى روح جوزيف سماحة:
لا اعلم ان كانت هذه الكلمات التي سأكتبها ستصل اليك, ولكن وفي 12 تموز خطر لي أن أوجه تحية الى روحك التي فارقتنا من اشهر قليلة ودون ان يكون لنا الحظ برؤية بشائر وجهك وابتسامتك الفخورة بالنصر الذي تحقق, واذكر انني في 12 تموز 2006 كنت انتظر بفارغ الصبر صدور العدد الاول من جريدة الاخبار بعد طول انتظار والحرب قد بدأت تحط رحالها. وبالفعل فقد كنت من اوائل الذين حصلوا على العدد الاول للصحيفة.
في هذه المناسبة _ الذكرى الاولى لنصر تموز 2006_ احببت ان ابعث لك باقة ورد حمراء مفعمة بالنصر وعلى امل نصر جديد.

الى السيد حسن نصر الله:

مسك الختام بتحية الى هذا الرجل الذي قاد اشرف واطهر نصر , اليك يا سيد يا من اسمه يحمل النصر, نصرك الله واعزّك ونصرنا بجهودك وقيادتك الحكيمة التاريخية . نحن يا سيد لم نذق طعم الانتصارات منذ زمن بعيد, زمن الراحل الخالد جمال عبد الناصر الذي اشتقنا اليه وتمنينا لو كان معنا الان, ولكنه في عليائه اليوم سعيد بهذا النصر الكبير, اليك ايضا يا ريس تحية حب.

اطال الله في عمرك يا سيد وزاد من نصرك نصرا آخر…

Advertisements

Remember: think and comment "out of the box"

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s